إسرائيل: نتانياهو يقدم وعدا بمنح منصب وزاري لمرشح عربي حال فوزه بالانتخابات التشريعية


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة في فيديو نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، إنه سيعين مرشحا عربيا إسرائيليا مدرجا على قوائم حزب الليكود في منصب وزير تطوير المجتمع العربي حال فوزه بالانتخابات التشريعية الجديدة المزمع إجراؤها في مارس المقبل. وقام نتانياهو بحملة مؤخرا لجذب عرب إسرائيل وزار مناطق ذات غالبية عربية، ووعد باستثمارات ومبادرات لمكافحة الجريمة واعتذر عن تصريحات سابقة قد تكون مسيئة.

ووفق مصادر إعلامية، قال نتانياهو “أنا فخور بأن نائل الزعبي، المربي المحترم الذي كرس سنين من حياته لتقدم المجتمع العربي، انضم إلى قائمة” حزب الليكود اليميني، مشيرا إلى أنها “المرة الأولى التي ينضم فيها مواطن إسرائيلي مسلم لليكود”. وأضاف “سأقوم بتعيين نائل الزعبي وزيرا لتطوير المجتمع العربي بحكومتي. فعلنا الكثير، إنما لدينا الكثير لنفعله، وسنفعل ذلك معا”. وسبق أن انتُخب العديد من العرب الدروز نوابا عن حزب الليكود.

ووفق ذات المصدر، تزامن إعلان نتانياهو مع انشقاق القائمة العربية الموحدة (راعام) من القائمة المشتركة، وهو تحالف يضم أحزابا عربية حصد 15 مقعدا في الانتخابات الأخيرة في مارس 2020. وكان زعيم الحركة الإسلامية منصور عباس قد امتنع عن التصويت لحل البرلمان في ديسمبر، وهي خطوة فُسرت على أنها إشارة دعم لنتانياهو وابتعاد عن بقية أحزاب القائمة المشتركة.

وقام نتانياهو بحملة مؤخرا لجذب عرب إسرائيل، إذ زار مناطق ذات غالبية عربية، في مبادرة قبل الانتخابات نحو مجتمع لطالما اتهمه بالعنصرية. وفي زيارة نادرة إلى مدينة الناصرة الشمالية، أكبر مدينة عربية في إسرائيل، وعد نتانياهو باستثمارات ومبادرات لمكافحة الجريمة واعتذر عن تصريحات سابقة قد تكون مسيئة.

ووفقا لاستطلاع أجراه معهد الديمقراطية الإسرائيلي، اعتبر 66 بالمئة من عرب إسرائيل أن حملة نتانياهو لاستمالتهم غير صادقة. وبموجب القانون، يتمتع عرب إسرائيل بحقوق متساوية مع المواطنين اليهود، لكن في الممارسة يشكون التمييز في التوظيف والإسكان وأمور أخرى، كما يشيرون إلى قانون صدر عام 2018 يعرّف إسرائيل بأنها “الدولة القومية للشعب اليهودي”.

المصدر:  أ ف ب

اترك رد