محادثات فيديو مع الماعز تساهم في إنعاش مزرعة بريطانية


ابتكرت مزارعة بريطانية فكرة لتأجير رؤوس الماعز التي تملكها بهدف إضفاء بعض التشويق على الاجتماعات عبر محادثات الفيديو، فوجدت بذلك مصدر دخل غير متوقع خلال فترة الإغلاق المفروضة لمواجهة جائحة كوفيد-19.

وتنظر هذه الحيوانات بفضول فيما تحمل المزارعة دوت مكارثي هاتفا محمولا لتصويرها وهي تتناول التبن وتقفز في إحدى الحظائر.

ويظهر مقطع فيديو الماعز في مكالمة عبر تطبيق “زوم” فيما يبتسم ثلاثة مشاركين في المحادثة وتخبرهم مكارثي بأسماء الماعز.

في غضون ذلك، يقوم موظف في المزرعة بتصوير رأس ماعز آخر في مكالمة متزامنة.

وتقدم مزرعة “كرونكشو فولد فارم” في لانكشير في شمال غرب إنجلترا، ظهورا لمدة خمس دقائق لهذه الحيوانات على أي منصة لمكالمات الفيديو في مقابل 5 جنيهات إسترلينية (حوالى 7 دولارات).

ويمكن الزبائن الاختيار من بين سبعة أنواع مختلفة من الماعز على موقع المزرعة، بدءا من “مارغريت” وصولا إلى الصغير “لولو”.

تقول مكارثي “لنفترض أنكم تجرون مكالمة بالفيديو لأسباب تتعلق بالعمل أو أي سبب آخر، أو قد تكون مكالمة عائلية طويلة وتصبح مملة بعض الشيء”.

وتضيف “يمكنكم حجز رأس من الماعز للانضمام إليكم في الاجتماع ومعرفة ما إذا كان أي من زملائكم قد لاحظ ذلك”.

وتشير المزارعة البالغة من العمر 32 عاما إلى أن ثمة إقبالا على هذه الخدمة.

اترك رد