احداث محطة معالجة المياه العادمة واخراج تصميم التهيئة الخاص مدخل اساسي للهوية الحضرية للقصر الكبير


اعداد السباعي المهدي
منسق شبكة الجمعيات البيئية لمدينة القصر الكبير

ان معالجة هذه المياه وإعادة استعمالها يعمل على تثمين الموارد المائية ، ويساهم بشكل فعال في جهود تحقيق التنمية المستدامة.

خصوصا ان المجلس السابق لما صوت وصادق على تفويت مشروع تطهير السائل لفائدة الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء كان هناك شرط اساسي هو احداث محطة متكاملة بها مختبر بمعايير دولية لاجل معالجة المياه العادمة التي تصب في الاودية المحيطة بمدينتنا واعادة استعمالها في مشرع المياه الخضراء .يعني الحفاظ على الامن المائي وسقي المنتطق الخضراء انعاش الغطاء النباتي العمومي لخفض تكلفة فواتير الاستهلاك العمومي والقضاء على التلوث المائي لان هناك فلاحون بهوامش القصر الكبير يسقون الخضروات من المياه العادمة ويسوقون تلك المنتوجات مما يسبب الكثير من الامراض المعدية والخطيرة .

يعني اصبح من الضروري ان تطالب تنسيقية المخطط البيئي الجمعوي للقصر الكبير رئيس الجماعة الحضرية بتنزيل مضامين اتفاقية التفويت التي صادق عليها سلفه وعلى ضوء ذلك اصبح لزاما على RADEELوالسيد عامل اقليم العرائش ان يسرعا باحداث محطة معالجة المياه العادمة لفائدة ساكنة القصر الكبير وهذا شرط في تدبير RADEEL للصرف الصحي من اجل تعزيز التقدم في هذا الاتجاه وتغيير مفهوم المخاطر الصحية معالجة الاهتمامات الاجتماعية لاحقاق التنمية المستدامة وكذلك الهدف هو تحسين اطار عيش السكان والحفاظ على جودة الموارد المائية والبيئية بشكل عام في مدينة القصر الكبير حضريا .

وفيما يخص تصميم التهيئة الخاص بمدينتنا الذي يكتسي اهمية نظرية وعلمية قصوى لابد لمختلف المصالح الخارجية مطالبة بالتدخل بادوات منهجية ووثائق مرجعية لتنظيم استكمال المجال وتقنينه قصد تكامل اجزاء المدينة وانسجام اطرافها وحسن تنظيمه وتعميمها
هذا هو المخطط التوجيهي للتهيئة العمراني لمدينتنا .

اترك رد