المعطلين الصحراويين بكليميم قسم الشهيد صيكا إبراهيم يخرجون ببيان حارق ردا على القمع الاخير الذي لحقهم


جمال أهروش

بتاريخ 12فبراير 2021 اصدر رفاق الشهيد صيكا ابراهيم بيانا ناريا للرأي العام، مسلطين فيه الضوء على التطورات الاخيرة التي شهدتها معركتهم المفتوحة والتي تأتي في اطار نضالهم السلمي الهادف إلى العيش الكريم،

إذ تطرق البيان في بدايته إلى التدخل القمعي الذي لحق المناضلين إبان تجسيدهم لاعتصام مفتوح من داخل أسوار المجلس البلدي، فبعد يوم ونصف من اعتصامهم هناك قامت قوى الأمن بتطويق المكان من كل الجوانب قبل ان تقوم بتفريق المعتصمين وإخراجهم قسرا من الادارة العمومية.
ثم تناول المعطلين في بيانهم الاسباب التي دفعتهم إلى هذا الاعتصام من داخل المجلس البلدي، والتي صبت مجملها في سياق المماطلة وسياسة الاذان الصماء اتجاه مطالبهم وكذا التهرب من فتح حوار جاد لحلحلة اشكالياتهم العالقة منذ مدة.

وفي نفس السياق دائما فقد اشار المعتصمين إلى ان هذه الممارسات تهدف إلى ترهيبهم وثنيهم عن النضال لانتزاع مطالبهم، والتي خرجوا من أجلها قبل خمس سنوات من الان مقدمين فيها شهيدا وعدة اصابات..

وحسب المصدر ذاته فقد أكد المعطلين على عزمهم التام على الدخول في خطوات اكثر تصعيدا وتنظيما لانتزاع حقوقهم العادلة والمشروعة باعتبار النضال هو السبيل الوحيد والاوحد لانتزاع الحقوق في ظل التهرب من فتح قنوات للحوار الجاد الذي يفضي إلى حلحلة الإشكاليات لا المماطلة في حلها.

وفي الاخير أسدل البيان ستاره بالتطرق إلى مجموعة من النقاط التي أعلنها المعطلين للرأي العام بمختلف ابعاده، ونجملها في التالي:
*التشبت بالكشف عن الحقيقة الكاملة في اغتيال الشهيد صيكا براهيم وبمحاسبة الجناة.
*التنديد بمحاولة متابعة الرفاق صوريا.
*التضامن مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد جراء ما طالهم من قمع وتنكيل، وكذا مع نضالات المعطلين بالمداشر الصحراوية.
*واخيرا عزمهم على مواصلة نضالاتهم بشكل تصعيدي حتى انتزاع حقهم في العيش الكريم.

اترك رد