والي سوس ماسة يتراس اجتماعا يخص الحافلات عالية الجودة بأكادير .. وهذه هي الشوارع والمحاور التي ستمر منها


تسابق سلطات أكادير الزمن من أجل إطلاق مشروع الخط الأول للحافلات عالية الجودة BHNS أكادير، وفي هذا السياق، ترأس السيد أحمد حجي والي جهة سوس ماسة نهاية الأسبوع اجتماعا، عن طريق تقنية التواصل الشبكي، وذلك قصد الوقوف على حالة تقدم الإجراءات العملية الخاصة بتنفيذ هذا المشروع المهيكل بالنسبة للجماعة الترابية لأكادير.

و يتعلق هذا الاجتماع الخاص بلجنة الإشراف على مشروع الخط الأول من الحافلات عالية الخدمة BHNS أكادير، حيث تركز النقاش حول الشطر المار بجماعة الدشيرة.

وقد عرف هذا الاجتماع مشاركة رئيس مجلس جهة سوس ماسة و عامل عمالة انزكان ايت ملول و رئيس جماعة الدشيرة، بالاضافة إلى مدير شركة التنمية المحلية للنقل و التنقلات أكادير الكبير، و ممثلين عن مكتب الدراسات.

ويمتد مشروع الحافلات ذات جودة عالية لأكادير (الخط الأول) على طول 15,5 كيلومتر، وسيربط ما بين المركب المينائي لأكادير ، وحي/ باشوية تيكوين، والمناطق الصناعية المحيطة بها، مرورا بالحي الإداري لمدينة الانبعاث .

كما سيعبر هذا الخط ، الذي سيحدث تحولا ملموسا في منظومة السير والجولان بأكادير ، مجموعة من المواقع والمؤسسات والشوارع الرئيسية بالمدينة، مثل شارع الحسن الثاني، والمركب التجاري “سوق الأحد”، وشارع الحسن الأول، والمركب الجامعي ابن زهر، إلى جانب المنطقة الصناعية ل”تاسيلا ” .

ويضم الخط الأول للحافلات ذات جودة عالية لأكادير 35 محطة، مما سيسمح بالارتقاء بأنماط النقل العمومي، وحل إشكالية التنقل الحضري، وتحسين شروط السلامة الطرقية وتعزيز جاذبية مدينة الانبعاث .

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الخط يشكل المحور الأول، من بين ستة محاور رئيسية يتكون منها برنامج التنمية الحضرية لأكادير للفترة 2020 ـ 2024 الذي تم التوقيع عليه خلال حفل ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في شهر فبراير من السنة الجارية .

ويصل الغلاف المالي الاستثماري لإنجاز هذا البرنامج حوالي 99 ر5 مليار درهم. ويهدف البرنامج إلى الارتقاء بمدينة أكادير كقطب اقتصادي متكامل، وقاطرة لجهة سوس ماسة، فضلا عن تكريس مكانتها وتقوية جاذبيتها كوجهة سياحية وطنية ودولية.

اترك رد