اشتوكة آيت باها : تفشي تجارة الممنوعات وتهديد أمن الساكنة..


نددت ساكنة دواوير آيت واكمار بجماعة واد الصفا التابعة لإقليم اشتوكة أيت باها، بالانفلات الأمني الذي تعيشه المنطقة، نتيجة لانتشار تجارة الممنوعات وتهديد أمن الساكنة وتخربب ممتلكاتها.

في هذا السياق، صرح أحد ساكنة آيت واكمار، بأن العديد من الخارجين عن القانون يفرون نحو هذه المنطقة، بعد تشديد الخناق عليهم من طرف عناصر الدرك الملكي خاصة في منطقة القليعة.
وأضاف ذات المصدر، بأن تجار الممنوعات والخمور يجدون ضالتهم بآيت واكمار نتيجة للتراخي الأمني السائد بالمنطقة، وهو الأمر الذي يستدعي بذل المزيد من الجهود لمحاربة الإجرام والفساد بجماعة واد الصفا عموما، كما في باقي المناطق المجاورة لها.

هذا، وكان العديد من ساكنة دواوير آيت واكمار قد اشتكوا خلال الشهور المنصرمة من تعرض منازلهم للسرقة، إلى جانب تعرض مواطنين عزل لسرقة ما في حوزتهم من ممتلكات تحت طائلة التهديد في الشارع العام، ناهيك عن تعرض دركي للاعتداء الجسدي من طرف أحد رؤوس تجارة المخدرات في المنطقة، و اختفاء العديد من الأطفال والقاصرين الذين لا زالت أسرهم بصدد البحث عنهم.

ونتيجة لهذه الأسباب، وجهت ساكنة دواوير آيت واكمار نداء للمسؤولين وفي مقدمتهم درك بيوكرى والقيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير، من أجل التدخل العاجل والفوري لإحلال الأمن والسلام بالمنطقة، وحماية أرواح الساكنة والشباب والأطفال، ضحايا الاختطاف والاعتداءات المتكررة.

اترك رد