إسبانيا تفتح حدودها في وجه السياح المغاربة يوليوز المقبل


كشف بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الاسبانية، عن قرب عودة السياح لشبه الجزيرة الايبيرية وفتح حدودها في وجه السياح الاوربيين اولا وبعدها من مختلف بقاع العالم.

وقال رئيس الحكومة الاسباني، أنه تماشيا مع وثيرة تلقي اللقاح في اسبانيا، وكذلك في جل دول الاتحاد الأوروبي، فإنه من المرتقب ان تفتح حدودها مع جيرانها الاوربيين، خاصة البرتغال المغلق حاليا بداية من شهر يونيو المقبل، حيث ستكون جل تلك الدول انهت بدورها اكثر من 70٪ من الملقحين.

وفي السياق ذاته، كشفت رييس ماروتو، وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة الإسبانية، أن حكومة مدريرد تتجه نحو فرض التوفر على جواز التلقيح ضد ( كوفيد ـ 19 ) كشرط لولوج المغاربة ومواطني بلدان الإتحاد الأوروبي التراب الإسباني.

وأوضحت رييس خلال ندوة صحافية لها، بمدرير أن هذا الإجراء الذي تتدارسه الحكومة الإسبانية، يهدف إلى الحد من النتشار الفيروس بداخل إسبانيا، مشيرة إلى أن جميع الوزارات تشتغل على هذا المشروع الذي من المرتقب أن يكون جاهزا خلال الأسابيع القادمة.

وسيصبح في قادم الأيام لزاما على المغاربة وجميع الأجانب الراغبين في التوجه إلى اسبانيا التوفر على شهادة التلقيح ضد كورونا للدخول إلى الأراضي الإسبانية، وهو الإجراء الذي من المحتمل أن تحذو حذوه العديد من دول الإتحاد الأوروبي بحسب تقارير إعلامية أوروبية.

اترك رد