مجموعة الطليعة للمعطلين الصحراويين تعود للاحتجاج من جديد


بعد قرابة السنة تقريبا على أخر حوار بين معطلي الطليعة وباقي الشركاء والداعمين، والذي يفضي بدعم المجموعة بعد التزام كافة الشركاء الموقعين على اتفاقية شراكة بين تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين بالطنطان تفاجأة هذه الأخيرة في تواصل معنا بتنصل رئيس المجلس الاقليمي لطانطان ورئيس جماعة الشبيكة الترابية من مسؤولياتهم ومن الوعود التي اعطوها ووقعوا عليها في اتفاقية شراكة.

وهو الامر الذي خلق إستياء في صفوف معطلي التنسيقية مما جعلهم يقررون العودة للشارع لإستكمال مسلسلهم النضالي الذي بدأوه منذ أزيد من أربع سنوات.

ولقد عادت مجموعة الطليعة إلى الإحتجاج على هذا التنصل والتأخير في صرف المبالغ المالية المخصصة بدعم المعطلين في اطار محاربة البطالة من خلال وقفة صباح اليوم أمام عمالة الطنطان في إنتظار تجاوب مع ملف المجموعة وإنهاء مسلسل الوقفات والتي دامت ما يناهز اربع سنوات.

اترك رد