اتحاد جنوب إفريقيا يهاجم المغرب و يضع “الكاف” في مأزق


وضع اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم، الاتحاد القاري للعبة “الكاف”، في مأزق بعدما رفض نقل مباريات أنديته في المسابقات القارية إلى ملاعب محايدة.

وفي أول رد فعل له على مطالب “الكاف” بنقل مباريات أنديته الثلاثة المشاركة في بطولتي إفريقيا إلى ملاعب محايدة بعد أزمة عدم منحها تأشيرات الدخول للبلدان المقرر أن تستضيف تلك المواجهات، وعلى رأسها المغرب، أكد الاتحاد الجنوب إفريقي في بيان له، أنه يرفض بشكل قاطع هذه المطالب.

وشدد البيان على أن اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم، يرفض بشكل قاطع فكرة إقامة مباريات أنديته في أي من البطولات على ملاعب محايدة، وأن أي فريق مشارك يعتبر خاسرا حال عدم منحهم التأشيرات الخاصة بدخول البلاد لخوض المباريات.

وأوضح البيان: “لن تستخدم جميع أنديتنا ومنتخباتنا الوطنية أماكن محايدة، حيث لا توجد أسباب صحية كبيرة للقيام بذلك”.

ومن جهة أخرى، طلب الاتحاد الجنوب إفريقي من “الكاف”، تزويده بـ”أي خرق للبروتوكولات الصحية الخاصة بـفيروس كورونا من قبل الأندية والفرق الوطنية، أو بأي بحث تم إجراؤه بشأن وضع الفيروس في جنوب إفريقيا والذي يستدعي البحث عن بدائل لإقامة المباريات فيها”.

وهاجم اتحاد جنوب إفريقيا المغرب، مؤكدا أنه الدولة رقم 2 في تعداد الإصابات بفيروس كورونا في إفريقيا، بعد جنوب إفريقيا.

وكانت السلطات المغربية رفضت دخول نادي كايزر تشيفز الجنوب إفريقي البلاد لمواجهة نادي الوداد البيضاوي، في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وبعد ذلك، طلبت أندية ودول أخرى من “الكاف”، نقل مبارياتها من جنوب إفريقيا، وهو الطلب الذي سخر منه اتحاد جنوب إفريقيا، حيث اعتبر تلك الدول والأندية انتهازية.

اترك رد