استمرار ومداومة تتبع اشغال اعادة الاعتبار لحديقة السلام بالقصر الكبير



اعداد ومعاينة السباعي المهدي

نظرا لاهمية هذا المشروع في الوسط الاجتماعي للمدينة القديمة للقصر الكبير ونظرا لانتظارات الساكنة لتكثيف الغطاء النباتي العمومي لاسترجاع المتنفس الطبيعي لوسط المدينة العتيقة واعادة المعالم التاريخية يتابع رئيس المجلس الحضري وبرلماني دائرة اقليم العرائش الاشغال يوميا واستشارة جميع المختصين لينزل التصميم الذي يراعي عبق تاريخ هاته المعلمة.

ودائما يحضر برفقة المهندس البلدي والمقاول المشرف وكذلك المستشار الجماعي السعيد القزدار وكذلك المكلف بالانارة العمومية وقسم الاغراس والنباتات .

للذين يعرفون العمل الجماعي المنظم والتواصل الميداني لنائب القرب لابد ان يتيقنوا ان ثورة الاوراش المفتوحة يقودها الحاج محمد السيمو لاجل الاجابة عن تساؤلات الساكنة في الواقع بالتاريخ والميزانية والانجاز والتتبع وليس بتصاميم الورق المقوى كما فعلوا السابقون.

عندما نتحرك وندعم هاته التجربة الفريدة لمجلسنا الموقر نكون نعلن الانتصار الحقيقي على الحزب المعلوم الذي خلف لنا نافورات معطلة ومدمرة ومشاريع في المحاكم وصفاها حكيم التدبير واخرجها الى الوجود بتواصل مستمر ومداوم ليس في كراسي المقرات وانما في عين المكان …..نحن ندافع عن برلماني وهب نفسه لخدمة المصلحة العامة لدائرة اقليم العرائش .


في هاته الولاية قد يتسائل المتتبع كم وزير زار مدينتنا الصغيرة وكم من مشروع حصلنا عليه ؟
اريحوا نفسكم لن ترهبوا القوى التي تولد في الدروب والازقة والاوراش المفتوحة والتضامن الذي يخلق الاندماج مابين رئيس المجلس،وباقي قواعد الساكنة .الرجل ووفى بالعديد من الوعود ومازال يبحث عن الحلول الاستعجالية لعدة مطالب تهم ساكنة المدينة والاقليم.

اترك رد