معاناة الطلبة مع حافلات النقل العمومي بالقصر الكبير والعرائش


اعداد ومواكبة السباعي المهدي
يعيش طلبة مدينتي القصر الكبير والعرائش مأساة حقيقية مع حافلات النقل العمومي ،فبالإضافة الى الحالة الميكانيكية المهترئة لأغلبها والتأخر المستمر في اوقات المرور وذلك في تحايل واضح على بنود عقد التدبير المفوض .فان المعاناة لا تتوقف عند هذا الحد ،فالتكديس فوق اللزوم للطلبة و الذي تشهده حافلات النقل الحضري امام مرأى الجميع بمدينة القصر الكبير في اتجاه الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش .يضرب عرض الحائط كل الاجراءات الصحية المتخذة من طرف السلطات المحلية لمواجهة اثار جائحة كورونا ،فما عادت تحترم مسافات لأمان وما عادت هذه الحافلات تحترم النسبة المسموح بها قانوناللملء في ظل الطوارئ الصحية والمحددة في 50.
اضف الى كل هذا ارتفاع سومة التنقل خاصة بين المدينتين، مما أثر سلبا على حركية المواطنين وخاصة الطلبة بين القصر الكبير والعرائش ،وشجع النقل السري والذي انتعش مؤخرا مستغلا معاناة هؤلاء الطلبة .كل هذذا يسائل المسؤولين بالمدينتين للتدخل فورا لحل هذه المعضلة الاجتماعية ووضع حد للمعاناةالمتفاقمة للركاب عموما وللطلبة على وجه الخصوص.

اترك رد