الرئيس الجماعي للقصر الكبير: اريد من الساكنة ان تحكم علي بنفسها في الاستحقاقات المقبلة


اعداد وتقرير السباعي المهدي
سالت رئيس المجلس الجماعي للقصر الكبير في اخر جولة قمنا بها معه في اطار سلسلة خرجاته التفقدية حول الاوراش وزميلي عادل فكان جوابه على لسان حال الحاج محمد السيمو يقول : انا عاهدت نفسي ان اكون وفيا للساكنة وان استمر في التواصل الميداني والانصات لهموم المواطنين والمواطنات والانفتاح على المجتمع المدني الشريف لهذا السبب اسارع الزمن لاكون عند حسن القصريين .


ما حصل في اولاد احميد وبلاد الصرصري ثورة مشاريع كبرى هي اعادة هيكلة الاسواق ومجزرة اللحوم الحمراء واحداث مجزرة الدواجن ومركب السمك وملاعب القرب واعاجة تهيئة البنية التحتية كالتطهير السائل ومد قنوات كبرى لان الاراضي كانت فلاحية فتح الربط الجماعي للماء والكهرباء للاسر المعوزة ودعم الجماعة لهذا التزويد.اعادة اصلاح الطرق وترصيف الدروب والازقة والشوارع …..


الديمقراطية التشاركية وتنزيلها تكون بالمقاربة التشاورية وطلب الاقتراحات خصوصا المجتمع المدني الخاص بتنظيم الباعة الجائلين وهنا تتجلى اسواق القرب التي هي في طور الانحاز والتواصل المستمر والناجح بالعمل المنظم .


احداث نواة جامعية خلفت ارتياحا لدى الاسر الضعيفة القصراوية ومحيطها لان مصاريف متابعة الدراسات الجامعية لابنائنا مكلفة وبمثل هذا المشروع واحداث كلية متعددة التخصصات ستحسب في ميزان حسنات هذا الرئيس .
المصادقة على اعادة تاهيل بعض الاحياء المهمشة اخرج الساكنة من الهشاشة وحصولها على الورقة التعميرية ومزاياها .
الحصول على خدمات النظافة من شركة دولية جديدة حلم تحول الى حقيقة ضد خصوم السياسة الضيقة.
اعادة تهيئة حديقة السلام عبق التاريخ مطلب ابناء مدينة القصر الكبير تحقق وهو في طور الانجاز.
الانفتاح على المؤسسات التربوية ومساعدتها من طرف المجلس الجماعي لمدينتنا عرف وتقليد سيستمر الى اخر يوم .
نتائج ارتفاع مداخيل الاسواق ولو في زمن كورونا دليل على حنكة الرئيس والاطر المرابطة هناك ليل نهار .
نجاح المجلس الجماعي في عمليات التعقيم ودعم الفئات الهشةوالمحافظة على الساكنة من الوباء بتنسيق مع السلطات المحلية .
العديد من المشاريع التنموية والثقافية والبيئية والاجتماعية رفعها الرئيس وكانت لها مؤشرات ايجابية على المواطنين والمواطنات .
هذا كله يعرفه القصريون وسوف تكون نتائج الانتخابات المقبلة جواب على ارتباط المواطنين بالقلعة الصامدة وبالاختيار للاقوى ميدانيا والمستمر في التواصل والتواجد وتحقيق المطالب العادلة بدون تماطل او كذب او افتراء …..
لكل هؤلاء الذين يخوضون الحرب ضد الحاج السيمو لاسقاطه واضعافه انظروا الى ماذا يصنع هو مع الساكنة وكيف سيخوض معركته المقبلة ؟
من قوة الرجل انه قادر على جمع العديد عليه لانه يملك دهاءا يعادل حزب قائم بذاته

اترك رد