الإطاحة بشبكة إجرامية المكونة من ستة أفراد تنشط في تهريب الدولي للمعدات الإلكترونية .


أطاحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بشبكة إجرامية متخصصة في التهريب الدولي للمعدات الإلكترونية، ومنها للهواتف النقالة والحواسيب واللوحات الرقمية والساعات والسماعات الرقمية.

هذا، وكانت الشبكة المكونة من ستة أفراد تنشط في تهريب المعدات السالفة الذكر من دول أوروبية وتصريفها بالأسواق الوطنية، بعد تغيير وتزييف معطياتها التعريفية.

ويقوم أفراد الشبكة الإجرامية حسب ما أفضت إليه التحقيقات بصيانة وتنظيف الهواتف النقالة المستعملة والتي سبق تفعيلها، ثم تغليفها في علب تحمل ملصقات مزورة يتم استخراجها بواسطة تطبيقات خاصة على الأنترنيت، وذلك لإظهارها على أنها هواتف جديدة لم يسبق استخدامها، قبل بيعها لأصحاب محلات المعدات الإلكترونية، بكل من أسواق مدن طنجة وتطوان والدار البيضاء والرباط.

هذا، وحجز لدى أفراد العصابة في محلات ومستودعات يمتلكونها على أكثر من 3000 هاتف ذكي، بالإضافة إلى العشرات من الساعات واللوحات الإلكترونية والحواسيب المحمولة والإكسسوارات الأصلية والمقلدة، إلى جانب ثلاث سيارات ومبالغ مالية تفوق مليون درهم، يشتبه أنها من متحصلات هذه الأنشطة الإجرامية.

إلى ذلك، وضع أفراد العصابة الست تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن ظروف وملابسات هذه القضية، وامتداداتها المحتملة إن على المستوى الوطني أو الدولي.

اترك رد