فيديو المديرية الاقليمية لوزارة التعليم بتارودانت تعطي انطلاقة الحملات التواصلية


احتضن مقر المديرية الاقليمية لوزارة التعليم بتارودانت، عصر يوم الثلاثاء 02 مارس 2021 انطلاق الحملات التواصلية الاقليمية الموجهة لفائدة جميع الفاعلين والشركاء بعقد لقاء مع ممثلي وسائل الاعلام للتعريف بمشاريع القانون الاطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين البحث العلمي، وببرنامج عمل المديرية الاقليمية المتعاقد عليه مع الاكاديمية، وذلك في اطار تنزيل المشروع 51.17:” تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية” لتنفيذ مضامين أحكام القانون الإطار.

وقد ترأس السيد المدير الإقليمي أشغال هذا اللقاء التواصلي بحضور السيد رئيس مصلحة التواصل السيد احمد ايت حيبان ورئيس مصلحة الشؤون التربوية السيد مولاي عبد الله زكري .

وركز السيد المدير الإقليمي في معرض تدخله على الدور المحوري الذي تضطلع به وسائل الاعلام باعتبارها مدارس متنقلة تقوم بدور بيداغوجي طلائعي تتفاعل مع مختلف شرائح المجتمع من خلال التعبئة المجتمعية حول المدرسة المغربية، وفي قيادة التغيير المنشود، وفي اسهامها في اعادة الثقة الى المؤسسة التعليمية بالتعريف بجهود الاصلاح ومواكبة تنزيل مشاريعه.

وذكر السيد المدير الاقليمي بسياقات ومرجعيات الإصلاحات التي شهدها قطاع التربية والتكوين والبحث العلمي وصولا لاعتماد قانون إطار ملزم، مسترشدا باللتوجيهات الملكية السامية، ومؤكدا على حرص المديرية الاقليمية على مواصلة هذه اللقاءات التواصلية لتقاسم مضامين القانون الإطار وتملكها من قبل جميع الفاعلين التربويين والاسر والشركاء والمتدخلين في الشأن التربوي، داعيا الى تكثيف الجهود والتعبئة لانجاح المبادرات الرامية الى النهوض بالمدرسة المغربية التي ينشدها المجتمع المغربي وتستجيب لانتظاراته وتطلعاته تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وفُتح المجال للمناقشة والإجابة على أسئلة الصحفيين، واختتم اللقاء بتجديد الشكر لممثلي وسائل الاعلام على المواكبة الاعلامية لقضايا المدرسة المغربية وتنوير الراي العام بكل المستجدات والتحديات والرهانات.

اترك رد