التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات تهدد بشل الدراسة


في خطوة تصعيدية جديدة، دعت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، إلى خوض كافة الأشكال النضالية طيلة الأسبوع الثاني من البرنامج النضالي، وذلك ابتداء من يوم غد الاثنين 8 مارس إلى غاية السبت 13 مارس 2021.

وأعلنت التنسيقية، في بيان لها، عن استمرارها في خوض إضرابات جزئية طيلة الأسبوع، عبر الامتناع عن تقديم الدروس مع المكوث في الأقسام، ساعتين في الحصة الصباحية من 10 إلى 12 زوالا، وساعتين في الحصة المسائية من 16 إلى 18 مساء.

كما دعا المصدر ذاته، إلى حمل الشارات الحمر طيلة الأسبوع، والاحتفاء بالأستاذات المناضلات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، يوم 8 مارس 2021، مع خوض إضراب وطني إنذاري يوم الأربعاء 10 مارس 2021.

وتعتزم التنسيقية، تنظيم ندوة صحفية لاطلاع الرأي العام عن كل مستجدات ملف حاملي الشهادات وكذلك الخطوات النضالية التصعيدية التي تجسدها التنسيقية، وذلك يوم الأربعاء 10 مارس 2021، بالرباط.

وأضافت في البيان ذاته، أنها ستقوم بتكثيف التعبئة والتواصل مع جميع الأستاذات والأساتذة حاملي الشهادات، للانخراط بكثافة في الاعتصام المتمركز بالرباط.

من جانب آخر، جددت التنسيقية مناشدتها لكافة الإطارات النقابية وعموم القوى الحية المناضلة إلى تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة والانخراط في الخطوات النضالية المعلنة.

وأشارت التنسيقية، إلى استمرارها في تنزيل الأشكال النضالية المتضمنة في البيان الأخير للتنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، الصادر بتاريخ 26 فبراير 2021، والتي انطلقت في فاتح مارس 2021، وعرفت نجاحا غير مسبوق.

وأضافت، أنها ستتوج باعتصام وطني مفتوح متمركز بالرباط سيكون مرفقا بإضراب عن الطعام، وأشكال نضالية نوعية تصعيدية أخرى سيعلن عنها في حينها

اترك رد