عبد العزيز بنضو: جامعة ابن زهر بأكادير تتعزز بكليتين جديدتين، واستوديو راقي، ومركز للاستقبال والندوات


أكد رئيس جامعة ابن زهر عبد العزيز بنضو، يوم أمس الإثنين 8 مارس الجاري، بأن جامعة ابن زهر ستتعزز بكليتين جديدتين واستوديو راقي ومركز للاستقبال والندوات.

في هذا الصدد، أكد الرئيس، بأ مدينة السمارة ستحتضن الكلية المتعددة الاختصاصات، كما ستتعزز مدينة العيون بكلية الطب والصيدلة، في حين سيوضع الاستوديو المزمع إقامته رهن إشارة الأساتذة  لتسجيل وتصوير وبث المحاضرات للطلبة، ولتعزيز رصيد الجامعة من الموارد الرقمية، فضلا عن مركز الاستقبال والندوات الذي سيقام بالعيون.

وشدد بنضو على أن جامعة ابن زهر تولي أهمية بالغة لتطوير منظومة التعليم العالي بجهة العيون الساقية الحمراء، وذلك من خلال إنشاء مجموعة من المؤسسات التي تواكب التكوينات التي تتيحها حاجيات سوق الشغل، والتي يتم تحديدها انطلاقا من خريطة تتبع حاجيات التكوين والتكوين المستمر والبحث العلمي.

هذا، وتأتي تصريحات بنضو خلال حضوره في اللقاء التواصلي الذي ترأسه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، بمدينة السمارة، في سياق تعزيز التعبئة حول تنزيل مقتضيات أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وعرف ذات اللقاء حضور كل من إدريس أوعويشة، الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ووالي جهة العيون الساقية الحمراء، ورئيس الجهة، وعمال أقاليم الجهة، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء، والمندوب الجهوي للتكوين المهني، ورئيس المجلس الإقليمي لمدينة السمارة ورؤساء المؤسسات الجامعية بالجهة.

يذكر أن الوزير سعيد أمزازي تطرق في معرض كلمته للتطور الذي عرفته المنظومة التربوية بجهة العيون الساقية الحمراء، ولأهمية القانون الإطار 17.51 في توسيع العرض التربوي وتجويد التكوين في أفق بناء الجامعة الفاعلة والفعالة.

اترك رد