طانطان:السلطات المحلية تتفاعل مع مشكل بطاقة الانعاش وتستجيب لطلب المتضررين


هشام بيتاح طنطان
اقدمت السلطات المحلية وعلى رأسها عامل إقليم طانطان بالنيابة ومندوب الإنعاش الوطني بحضور مكتب الشؤون الداخلية على حل مشكل بطاقة انعاش خاصة بالقبيلة والأمور تعود إلى نصابها بعد أن تم توقيف استخلاصها حتى حل المشكل صباح اليوم، حيث اتضح في اجتماع بين السلطات وبعض أفراد القبيلة أن المشكل سببه مؤطر القبيلة الذي قدم شكاية لمندوب الإنعاش، والذي يسعى إلى إضافة امرأة إلى قائمة المستفيدين، في حين اجمع افراد القبيلة على رفضهم جراء هذا التصرف الصادر من هذا المؤطر والذي اعتبروه تصرفا فرديا لا يمت لصلة بالقبيلة واعرافها، ولم ينبني على التشاور، بخلاف العقد الذي يتوفرون على نسخة منه والذي يضم ثلاث مستفيدين.

مما جعل السلطات تتفاعل مع المشكل بحله نهائيا وارجاع البطاقة لاستخلاصها من طرف المستفيدين في حين سلكت القبيلة طرقا عرفية لسحب صفة مؤطر من القبيلة عبر جمع توقيعات وإرسالها إلى السلطات.

بالمقابل وضح السيد مندوب الإنعاش الوطني ان سبب اقدامه على قرار توقيفها هو وجود شكاية من مؤطر، وهو ما يفرض قانونيا الرجوع إلى المسطرة القانونية، باعتبار المؤطر جزء من القبيلة وممثلها أمام السيد المندوب.

لكن وحسب مصادرنا الخاصة فإن ما تجهله السلطات ان هذا المؤطر هو انه طرف ايضا في افتعال صراع قبلي داخلي إذ كان يسعى إلى إضافة امرأة أخرى إلى لائحة المستفيدين، علما ان العقد المحرر يضم فقط ثلاث اشخاص وهم من لهم حق التصرف فيها، بخلاف المؤطر الذي يسعى فقط إلى فرض قرارات انفرادية لاعلاقة لها بالأعراف وهو ما خلف غضبا عارما داخليا عجل بجمع جملة توقيعات للتنديد بمثل هذه السلوكيات التي لا تمت بصلة للأخلاق والقانون، خاصة وانه لا يحق له تقديم شكاية للمندوب الا في حالة وجود صراع او نزاع بين المستفيدين.

اترك رد