محتجون فوق سطح مقر جهة كلميم واد نون للتنديد بالبطالة.


اعتصم منتسبون ل “تنسيقية المعطلين الصحراويين” بگلميم، فوق سطح مقر جهة گلميم واد نون، صبيحة يوم أمس الخميس 11 مارس الجاري، وذلك للتنديد بالبطالة وبعدد من المشاكل السائدة على صعيد الجهة.

واختار المعتصمون اعتلاء مقر الجهة كشكل احتجاجي تصعيدي للمطالبة بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية، وفي مقدمتها التوظيف والعيش الكريم والنهوض بالأوضاع المعيشية لساكنة الجهة.

هذا، واستنكر ذات المعتصمين ما أسموه تغاضي مسؤولي مدينة كلميم عن فتح باب الحوار مع الفئات المتضررة لإيجاد حلول للمشاكل التي يتخبطون فيها، فضلا عن نهجهم سياسة الآذان الصماء تجاه الملفات المطلبية التي ترد عليهم.

يذكر أن البطالة تعتبر أحد المشاكل الأكثر تفشيا في كلميم واد نون، التي ظل شبابها يناضل لأزيد من خمس سنوات للتغلب عليها، دون أن يكون لذلك أثر على أرض الواقع بسبب تجاهل الجهات المعنية حسب العديد من المصادر، الأمر الذي حذا بشباب الجهة إلى خوض جملة من الاحتجاجات بهذا الخصوص.

اترك رد