اختفاء الطفل أسعد بالدشيرة، و أسرته تناشد للمساعدة من أجل العثور عليه.


تواصلت أسرة بوغمي مع جريدة بخصوص اختفاء الإبن أسعد المزداد سنة 2008، والذي كان يتابع دراسته بالمستوى الأول إعدادي، بمجموعة سبيل النجاح الحرة بالدشيرة  الجهادية، إنزكان آيت ملول.

وأوضحت الأسرة أن الإبن اختفى عن الأنظار وسط زملائه بالقرب من المؤسسة، تاركا محفظته ملقاة على الرصيف، وذلك قبل أن يجدها أحد الأشخاص الذي اطلع من خلال كتب التلميذ ودفاتره على اسمه وعنوانه، وهو الأمر الذي تواصل على إثره مع والدي الطفل القاطنين بحي الربيع بالدشيرة الجهادية.

في هذا الصدد، باشرت الأسرة عمليات بحث مكثفة عن الطفل المختفي رفقة الأقارب والجيران، دون أن يتم العثور على أي دليل قد يقود لمعرفة مكان تواجده أو ما ألم به.

إلى ذلك، ناشدت أسرة بوغمي ساكنة إنزكان آيت ملول وأكادير مساعدتها من خلال التواصل مع العائلة في حال العثور على المختفي أو التوصل إلى أي معلومة بشأنه، وذلك على الرقم التالي : 0677753660.

اترك رد