القاتل الصامت يودي بحياة مخزني


فتحت مصالح الأمن بمدينة ميسور، تحقيقا في أسباب وظروف وفاة عنصر تابع للقوات المساعدة ونادلة، داخل إحدى الشقق بالمدينة، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ووفق المعطيات المتوفرة يرجّح أن يكون استنشاق غاز أحادي أوكسيد الكربون المنبعث من سخان مائي السبب في وفاة الهالكين إذ أوردت مصادر من عين المكان أن المفارقين للحياة وهما عنصر للقوات المساعدة في الثلاثينيات من عمره ومطلق، عثر عليه جثة هامدة بجانب الهالكة التي تقاربه سنا والمطلقة أيضا.

وبأمر من النيابة العامة المختصة جرى توجيه الجثّتين إلى مستودع الأموات، من أجل إخضاعهما للتشريح وتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة، ومن أجل تحديد طبيعة العلاقة التي تجمع الهالكين، لفائدة البحث الذي فُتح في إطار هذه القضية.

اترك رد