alexa

توقيف مجموعة من السيارات قادمة من بؤر فيروس كورونا بمدخل المدينة


دفع الإستهتار خلال زمن الحجر الصحي وحالة الطوارئ و منع التنقل التي فرضتها السلطات المختصة من وإلى مجموعة من المدن التي تعتبر بؤرا لفيروس كورونا، خلال الأربع والعشرون ساعة الماضية، مجموعة من الأشخاص قادمين من على مثن سيارات خفيفة إلى خرق إجراءات المنع وحاولوا دخول أكادير قادمين إليها من تلك البؤر، دون التوفر على الرخص الإستثنائية اللازمة، حيث تمكنت مصالح الأمن المرابطة بالسدود القضائية المتواجدة بمدينة أكادير بتوقيفهم.

وحسب مصادر عليمة، فإن الأشخاص الموقوفين توافدوا على المدينة من مدن مراكش والدار البيضاء وفاس وطنجة وسطات… إلا أن عناصر الأمن الوطني قامت بواجبها أحسن قيام كانت لهم بالمرصاد ومنعتهم من إستكمال رحلتهم.

وأكدت مصادر مطلعة، أن مصالح الأمن وبأمر من النيابة العامة قامت بإرجاع كل من لا يتوفر على الرخص الإستثنائية إلى المدن التي قدموا منها مع تسجيل هوياتهم قصد الرجوع إليها ساعة الحاجة إليها.

والغريب في الأمر أن هؤلاء الأشخاص والذين جاؤوا من بؤر تعرف إنتشارا كبيرا لفيروس كورونا ضاربين بالإجراءات الصارمة عرض الحائط لم يتم توقيفهم، رغم أنهم تجاوزوا العشرات من السدود القضائية حتى وصلوا إلى وجهتهم، علما أنهم لا يتوفرون على أي ترخيص يسمح لهم بالتنقل بين المدن. خصوصا وأن جهة سوس ماسة عرفت خلال اليومين الماضين تسجيل حوالي 11 حالة أغلبها من الوافدين.

اترك رد