حقوقيون يدقون ناقوس الخطر بعد تزايد وثيرة الوقفات


نظم مواطنون و مواطنات وقفة احتجاجية أمام مشروع الغالي بحي المسيرة 3، تنديدا بتأخر تسليمهم شققهم رغم تجاوز الاجال المحددة لذلك بمدد زمنية ليست بالقصيرة،

وجاءت هذه الوقفة بناءا على تماطل صاحب المشروع وتسويفه في تسليمهم الشقق، وحسب تصريحاتهم فإنهم قاموا بتأدية كل الواجبات والمستحقات وسلك جميع المساطر المعمول بها في هذا الشأن.

كما عبر المحتحون عن الأضرار المادية التي لحقتهم وحرمانهم من حقهم في سكن اقتنوه بمجهوداتهم وكدهم ، وانهم عازمون على وقفة جديد يوم الأربعاء المقبل لاثارة انتباه المسؤولين وحمل صاحب المشروع على الوفاء بالتزاماته.

واشارت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة بمراكش في هذا السياق أنها راسلت مختلف الجهات خمس مرات بخصوص تلكؤ صاحب المشروع بأداء واجبات اجور العاملين العاملات بالمشروع، ونبهت الى انه يقوم باستغلال مفرط للشغيلة ولا يحترم بنود مدونة الشغل ، ولا الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية بتملصه من التصريح بالعمال في الصندق الوطني للضمان الاجتماعي.

وسجلت الجمعية في بلاغ لها تجاوب السلطات المحلية في مرات محددة وتدخلها لصرف اجور العمال الا انها أشارت أن تزايد وثيرة الوقفات أمام المشروع يسائل السلطات المحلية والجهات المشرفة على الاسكان وتدبير المدينة عن دروها في حماية حقوق المواطنات والمواطنين وضمان حقهم في الاستفادة من سكنهم في اجال محددة ومضبوطة خاصة انهم ادوا واجباتهم.

وبناء عليه دعت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش ، الجهات المسؤولة بتحمل مسؤوليتها وبالتدخل العاجل لانهاء معاناة المواطنين، معبرة عن تضامنها المطلق والمبدئي مع المواطنين في وقفتهم السلمية ودعمها لهم بالمطالبة في حقهم العادل و المشروع.

وحملت الجمعية كامل المسؤولية للمسؤولين عن إدارة الشأن المحلي كل من موقعه عن نهج سياسة الآذان الصماء وتغييب الحوار تجاه ذوي الحقوق، ومحملة صاحب المشروع والجهات المسؤولة عن اعمال القانون تبعات هذا المشكل وكل الاضرار المادية التي لحقت بالمواطنات والمواطنين.حقوقيون يدقون ناقوس الخطر بعد تزايد وثيرة الوقفات أمام مشروع سكني

اترك رد