كارثة بيئية


كارثة بيئية تلك التي تفاجأ بها عدد من ساكنة العدوتين “الرباط وسلا” المجاورين لوادي أبي رقراق، بسبب تحول لون مياهه إلى الأسود وانبعاث رائحة كريهة منه خلال الأيام الأخيرة.  وحسب ما عاينته هبة بريس، فقد تحولت مياه الواد الذي يفصل بين مدينتي الرباط وسلا إلى الأسود كما أصبحت رائحة كريهة تسيطر على الأماكن المجاورة له.  وعبرت عدد من ساكنة الأحياء المجاورة للوادي، عن صدمتهم من هذه الكارثة البيئية التي يجهل سببها ومصدرها، لافتين الى أن الرائحة التي تسيطر على المكان دفعت بعدد من منهم إلى إخلاء منازلهم كما تهدد الثروة السمكية المتواجدة بالمياه للضياع.  وطالبت الساكنة، الجهات المعنية بضرورة فتح تحقيق عاجل في الأمر وتحديد المسؤوليات، وكذا مصدر هذا التلوث الذي يهدد المكان وساكنته.

اترك رد