رواد سوق الثلاثاء بإنزكان يشتكون من انتشار أعمال العنف والسرقة


اشتكى العديد من رواد سوق الثلاثاء بإنزكان من انتشار أعمال العنف والسرقة واعتراض سبيل المارة من طرف اللصوص والمتسكعين وأطفال الشوارع، الأمر الذي يعرضهم في الكثير من الأحيان للدخول في مشادات مع هؤلاء، أو يفقدهم ما في حوزتهم من نقود وممتلكات.

وتنتشر هذه الظاهرة على وجه الخصوص حسب مصادر محلية برحبة الدجاج، حيث تعرضت فيها سيدة بحر الأسبوع المنصرم لعملية سرقة عن طريق انتشال حقيبتها من طرف أحد اللصوص.

في هذا السياق، أكد التجار الذي يشتغلون في السوق بشكل يومي أو أسبوعي بأن السوق ما إن يرتاده الزوار بكثرة حتى يتحول إلى مرتع للصوص والمشردين الذين يعمدون إلى اعتراض سبيل المارة، معرضين إياهم للعنف اللفظي وحتى الجسدي في بعض الأحيان.

ونتيجة لهذا الوضع، طالب العديد من التجار و مرتادي السوق من السلطات المحلية بجماعة إنزكان التدخل من أجل إحلال الأمن في السوق، حيث بات العديد من الأشخاص القاطنين داخل النفوذ الترابي للجماعة مضطرين للتوجه إلى أسواق بعيدة حماية لأرواحهم وممتلكاتهم.

وعلاوة على ذلك، طالب المواطنون المعنيون بالموضوع من الجهات المعنية وضع حد لانتشار المتسولين وأطفال الشوارع داخل السوق، والذين يلجؤون لاستخدام أعمال العنف في حق مرتادي السوق كلما لم ينجحوا في استعطافهم.

اترك رد