طانطان: مواطنة تأكل من القمامة ودور الإيواء منعدمة بالمدينة


هشام بيتاح

يوجد عشرات المشردين بمختلف شوارع مدينة الطنطان، فمنهم من يفترش الأرض في الشوارع، ويعيش على حسنات الناس، فيما تدبر آخرون قرب المحطة الطرقية، ليسكنوها في غياب أبسط مقومات السكن، فلا ماء ولا صرف صحيا يحميهم من برودة الجو والطقس السيئ، فهم لا يملكون سقفا يحميهم ولا ثيابا ولا طعاما يقاومون بهما البرد القارس.

ورصدت كاميرا أحد المواطنين مواطنة وهي تأكل من القمامة، حيث أكدت مصادر مطلعة تواجدها الدائم قرب المحطة الطرقية، حيث تأكل غالبا من القمامة او ماجادت به أيادي المسافرين من مأكل ومشرب، وعلى الرغم من أن البعض يطعمها ويعطف عليه، والكثير من الأحيان تعتمد في قوتها اليومي على المسافرين وبعض أصحاب المحلات التجارية التي يقدمون لها المأكل الا أن في غالب الأوقات ما تزور المقامات للبحث عن بقايا الاكل.

ولقد تداول عدد هام من رواد التواصل الاجتماعي صورة المواطنة وهي تقتاث من النفايات مطالبين من المسؤولين المحليين تأمين الحماية والإيواء المؤقت للمنتفعة الى حين حل مشكلتها أو زوال الخطورة عنها، من خلال تقديم الرعاية الاجتماعية والخدمات المعيشية والنفسية والصحية والإرشادية والثقافية والقانونية اللازمة للمتشردين بالمدينة .

اترك رد