القصر الكبير القلعة الصامدة ولو كره الدخلاء


اعداد المهدي السباعي

يشاع ان العديد من الاحزاب بدات تزكي اشخاصا يقيمون بالرباط لاجل الحصول على مقاعد برلمانية وجهوية وجماعاتية باقليم العرائش اين هي الديمقراطية التشاركية ؟
مامصير المناضلون والمناضلات الذين يقفون بالطوابير الانتظارية ؟
تحولات وتعديلات والقاسم الانتخابي مقبولة بحكم القوانين الجاري بها العمل لكن ان ينزلوا مرشحين بمظلات موسمية هو العبث .
هل بعض الامناء السياسيون لايحترمون المنطق المفروض هو انتخاب المرشحين،عبر القواعد الاساسية وهي الفروع والتنسيقيات وليس الولاءات والمحسوبية.
بمثل هاته القرارات الفوقية لن تعطي نتائج مرضية والمعارك الانتخابية القادمة ستعرف التغيير الحقيقي الذي سيتوخاه المواطن والمواطنة
عند الامتحان يعز المرء او يهان
.في عز الحملات على اعضاء، المكاتب السياسية المتمركزون فالخير لهم ان لاياتوا الى القصر الكبير المجاهدة لاننا سئمنا مرشحوا التوصيات .
لكل شيء اذا ماتم نقصان
فلايغر مرشح قادم من الرباط
هذا كلام اغلبية قصراوة الشرفاء

اترك رد