إضراب الأساتذة المتعاقدين لثلاثة أيام احتجاجا على العنف الذي تعرضو له.


أعلن الأساتذة المتعاقدون، اليوم الأحد، عن إضرابات وطنية عن العمل، ستبدأ من أول أيام استئناف الدراسة، بجميع الأسلاك التعليمية بعد انتهاء العطلة البينية الثالثة، وذلك من يوم غد الاثنين، كرد فعل على تعنيفهم من طرف السلطات عقب المسيرة الوطنية التي خاضوها قبل يومين في العاصمة الرباط.

وأضافت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، أن الأساتذة المتعاقدون سيضربون عن العمل، لثلاثة أيام متتالية، أيام، 22، و23، و24 مارس الجاري، مشددة على أنها ستعلن عن خطوات تصعيدية أخرى، خلال الأيام المقبلة.

اترك رد