السعودية تدعوا إلى إيقاف إطلاق النار تحت إشراف الأمم المتحدة والحوثيون يردون بالرفض


عرض وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان آل سعود الإثنين مبادرة سلام من المملكة لإنهاء الحرب في اليمن. وتقترح هذه المبادرة السعودية الجديدة وقف إطلاق نار في البلاد تشرف عليه الأمم المتحدة واستئناف المفاوضات بين الحكومة اليمنية التي تدعمها السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران. في المقابل، أكد كبير المفاوضين الحوثيين إن الحركة ستواصل المحادثات مع الرياض ومسقط وواشنطن في محاولة للتوصل إلى اتفاق سلام.

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إن المملكة طرحت الإاثنين مبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن تشمل وقف إطلاق النار مع الحوثيين تحت إشراف الأمم المتحدة.

وكشف الوزير السعودي أن المبادرة تشمل أيضا إعادة فتح مطار صنعاء والسماح باستيراد الوقود والمواد الغذائية عبر ميناء الحديدة واستئناف المفاوضات السياسية بين الحكومة المدعومة من السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران.

وأوضح الأمير فيصل أن المبادرة ستدخل حيز التنفيذ بمجرد موافقة الحوثيين عليها.

في المقابل، قللت حركة الحوثيين من أهمية المبادرة السعودية لإنهاء الحرب المستعرة في اليمن منذ ست سنوات وقالت إنها لا تتضمن شيئا جديدا.

اترك رد