alexa

جوزيه مورينيو: الوكلاء والأنانية يؤثران على سلوك لاعبي كرة القدم

جوزيه مورينيو: الوكلاء والأنانية يؤثران على سلوك لاعبي كرة القدم

فاز فريق توتنهام تحت قيادة مدربه البرتغالي على أستون فيلا في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأشاد جوزيه مورينيو، المدير الفني لنادي توتنهام الإنجليزي، بأسلوب لاعبيه بعد فوزهم الحاسم بنتيجة 2-0 على أستون فيلا، مساء الأحد، 21 مارس (آذار)، لكنه أشار بشكل غامض إلى تأثير الوكلاء والأنانية على اللاعبين.

وسجل كارلوس فينيسيوس وهاري كين لتوتنهام الذي حقق الفوز على ملعب “فيلا بارك” في الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد جاء الفوز الذي احتاج إليه توتنهام، بعد أيام قليلة من خروج فريق مورينيو من دور الـ16 في الدوري الأوروبي بطريقة صادمة.

وفقد توتنهام تقدمه بنتيجة 2-0 في مباراة الذهاب أمام دينامو زغرب ليخسر بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين، لكن فريق شمال لندن صعد إلى المركز السادس في الدوري الإنجليزي الممتاز، الأحد، بثلاث نقاط أمام فيلا الذي بقي في المركز العاشر.

وقال مورينيو عقب نهاية المباراة “نتيجة جيدة، والفضل الأكبر فيها للاعبين ولأسلوبهم الذي لا يصدق، لقد بذلوا جهداً لا يصدق، ومنحوا الفريق كل شيء على الإطلاق، والتحدي التالي أمامنا هو ألا نلعب بهذه الطريقة كرد فعل على أداء فظيع، علينا التمتع بهذه الحالة الذهنية، ويجب أن تكون هذه الروح شيئاً دائماً، علينا التحلي بالمواقف والاحتراف والتعاطف وروح الفريق، فهذه أشياء غير قابلة للتفاوض”. وتابع “نغير القليل من التفاصيل، ولكن الأمر لا يتعلق بالتكتيكات، إنه يتعلق أولاً وقبل كل شيء بالسلوك، والليلة كانت واحدة من تلك المباريات، إذ كان علينا تقديم كل شيء”.

ولمح مورينيو بشكل غامض إلى أن الوكلاء يمكن أن يكون لهم تأثير على سلوك اللاعبين. وقال المدرب البرتغالي “كرة القدم في الوقت الحاضر ليست سهلة، الأنانية موجودة والفردية موجودة والعلاقة بين الوكلاء والصحافة موجودة، وأنت بحاجة إلى وقت لتطوير اللاعبين على المستوى العاطفي والإنساني، لأن نفسية الشباب الآن ليست بالأمر السهل”. وأضاف “أريد أن أكون فخوراً بلاعبي فريقي، لا تهم النتيجة، خلال مسيرتي كنت فخوراً بلاعبي فريقي مرات عدة بعد الهزائم، ولم أكن فخوراً يوم الخميس الماضي ضد زغرب، ولم أكن فخوراً بفريقي في ملعب الإمارات خلال الخسارة في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام أرسنال الأسبوع الماضي”.

قال مورينيو إن توتنهام لن يقبل الضغط من أجل متابعة البحث عن المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز أو الفوز بنهائي كأس “كاراباو” الشهر المقبل ضد مانشستر سيتي. وأضاف “أكثر من التفكير في هذه اللحظة في المركز الذي سننتهي الموسم فيه، وما إذا كنا سنفوز بالمباراة النهائية، هو تطوير هذه الروح التي نحتاج إليها، ولكن لا يمكنني القيام بذلك بمفردي، يجب أن أفعل ذلك مع النادي، ومع لاعبي فريقي في غرفة الملابس”.

© The Independent

اترك رد