إيهام عائلات المعتقلين بالتوسط لها مقابل إطلاق سراح أبنائها يقود شخصا إلى السجن بإنزكان


يتابع أحد الأشخاص بمدينة إنزكان قضائيا بتهمة تحصيل مبالغ مالية من طرف عائلات المساجين والمعتقلين، مقابل إيهامها بالتوسط لإطلاق سراح معتقليها.

وكان نائب وكيل الملك المداوم قد قام برصد المعني بالأمر وهو يحوم حول عائلات المعتقلين أمام المحكمة دون هدف منشود، الأمر الذي تم التحري بشأنه قبل الوقوف على ما يقوم به هذا الشخص من أعمال النصب والاحتيال على عائلات المعتقلين.

هذا، وجرى تعزيز ملف هذه القضية بشهادات إحدى الضحايا، حيث اعترفت شقيقة أحد المعتقلين بأن المتهم توسط لإطلاق سراح شقيقها مقابل تزويده بمبالغ مالية مهمة.

ونتيجة لذلك، أحيل المتهم على الضابطة القضائية التي عملت على استكمال التحقيقات معه قبل تقديمه للنيابة العامة التي أمرت بإيداعه سجن أيت ملول بتهمة النصب، حيث انطلقت أولى جلسات محاكمته يوم أمس الإثنين 29 مارس الجاري.

اترك رد