الحكومة ماضية في دعم المرأة عبر عدد من البرامج


ذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، استقبل بالرباط، وفدا عن فيدرالية RESOFEM، التي تعنى بالنهوض بالوضعية الاقتصادية للنساء.

وأضاف البلاغ ، أن العثماني أشاد بإحداث هذه الفيدرالية، التي تضم 11 جمعية متخصصة في التمكين الاقتصادي للمرأة، واصفا مهامها بالأهداف النبيلة والسامية.

وأكد العثماني خلال هذا اللقاء، الذي حضرته وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، أن الحكومة ماضية، من خلال عدد من البرامج الموجهة للنساء، في دعم المرأة خصوصا برنامج “مغرب التمكين” وبرامج أخرى ذات بعد ترابي ومحلي هدفها تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة.

من جانبهم، أبرز مسؤولو الفيدرالية أن هذه الأخيرة انطلقت بتجميع جهود 11 جمعية، والتي تركز في عملها على تحقيق وضع عادل ومتكافئ لفائدة المرأة المغربية، والنهوض بأوضاعها الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضحوا أن الهدف الأساس للجمعيات المشكلة لها، يتمثل في جعل هذه الأخيرة فعّالة وفاعلة في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة ومساهمة في محاربة الفقر والهشاشة التي تعاني منها، خصوصا في المناطق القروية والنائية، مشيرين إلى الاستفادة من خبرات مختلف الفاعلين الجمعويين.

وأجمع المتدخلون باسم الفيدرالية على ضرورة تحقيق الريادة الاقتصادية ليس للنساء فقط، بل أيضا للرجال والشباب، في إطار مشروع مجتمعي يضمن الكرامة لكافة أفراد المجتمع.

كما تطرق الحاضرون إلى أهمية الترافع لمحاربة العنف ضد المرأة وصون كرامتها ومساعدتها على العمل، منوهين بوجود تجارب ناجحة أسهمت في تجاوز عدد من الإشكالات التي تعيق تطور وضعية النساء بالمملكة.

اترك رد