سرقة هاتف عامل إقليم سيدي إفني أمام محطة القطار في مراكش


تعرّض عامل إقليم سيدي إفني قبل أيام، وفق ما أفادت به مصادر محلية، للسرقة أمام محطة القطار بمراكش، حيث “خطف” أحد لصّين هاتفه المحمول من بين يديه.

وكان اللصان، بحسب المصادر ذاتها، على متن دراجة نارية صينية الصنع من نوع “س90″، قد ترصّدا العامل قبل أن ينتشل أحدهما هاتفه المحمول ويلوذا بالفرار إلى وجهة مجهولة.

ورغم مرور ما يناهز أسبوعا على الحادث فإنه لم يتم، إلى حد الآن، إيقاف المشتبه في تنفيذهما هذه السرقة، التي استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية، بحسب المصادر نفسها.

وتتمثل أهمية الهاتف المحمول للعامل، وفق المصادر نفسها، في قيمة المعلومات والمعطيات التي تضمّها ذاكرة الهاتف، ناهيك عن قيمته المالية

اترك رد