الغموض يلف قضية العثور على جثة سبعينية بحبل ملفوف على عنقها


كشفت مصادر مطلعة أنه جرى العثور على جثة سيدة مسنة بأولاد الصغير ضواحي مدينة سطات، في ظروف وصفت بـ «الغامضة».

وأبرزت المصادر ذاتها أن الأمر يتعلق بسيدة تبلغ من العمر 75 سنة، متزوجة، وأم لستة أبناء، عثر عليها جثة هامدة بمسقط رأسها، والحبل ملفوف حول عنقها.

وأضافت أنه ينتظر أن التعرف على أسباب الوفاة حسب ما سيسفر عنه تقرير التشريح والبحث التمهيدي، ما إذا كانت الوفاة بداعي الانتحار أو بفعل فاعل.

اترك رد