تلميذة بتزنيت تضع حدا لحياتها أمام أنظار والدها


وضعت تلميذة تبلغ من العمر 15 سنة، بعد زوال أمس الخميس ، حدا لحياتها شنقا، داخل منزل أسرتها، الكائن بدوار « تنضيلت » جماعة أملن، دائرة تفراوت بإقليم تيزنيت.

وحسب مصادر مطلعة , فإن الضعية أقدمت على إنهاء حياتها بطريقة بشعة دون معرفة الأسباب الحقيقية لهذه الفاجعة. حيث إختارت الإنزواء بإحدى الغرف قبل أن يعثر عليها والدهامعلقة إلى حبل جثة هامدة.

وفور علمها بالحادث المفجع, هرعت مصالح الدرك الملكي إلى عين المكان حيث تم نقل جثتها نحو مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بتيزنيت.

اترك رد