عدم ارتداء الكمامة تقود مواطن يبلغ من العمر 52 عاما إلى الانتحار


أقدم مواطن يبلغ من العمر 52 عاما على الانتحار بمدينة تازة، بعد أن حررت العناصر الأمنية في حقه محضر مخالفة بسبب عدم ارتدائه الكمامة الواقية من فيروس كورونا المستجد.

وأفادت مصادر مطلعة بأن المواطن المذكور أقدم على فعل الانتحار أمام مركز شرطة دوار عياد، حيث عمد إلى تجرع مادة ” ديليو”، الأمر الذي تسبب في دخوله في حالة إغماء بالشارع العام.

هذا، وجرى نقل الهالك على عجل إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بن باجة بتازة، دون التمكن من إنقاذه، حيث لفظ آخر أنفاسه هناك.

إلى ذلك، جرى إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي من أجل تحديد الأسباب المباشرة للوفاة، كما فتحت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة تازة بحثا قضائيا في هذا الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اترك رد