توقيف 5 نساء في مونبولييه.. تفاصيل إحباط المغرب لعملية إرهابية لـداعش في فرنسا


كشفت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الثلاثاء عن تفاصيل إحباط عملية إرهابية كانت تنوي مواطنة فرنسية، من أصول مغربية، تنفيذها في كنيسة. وقالت .المصادر ذاتها إنه تم القبض على 5 نساء في مدينة بيزييه، الواقعة جنوب البلاد، ليلة أول من أمس الأحد، استباقا لعملية إرهابية يعتقد أنها كانت قيد التحضير، وكانت تستهدف كنيسة في مدينة مونبلييه الساحلية. وأوضحت المصادر نفسها أن المتهمة الرئيسية في القضية المذكورة، تبلغ من العمر 18 سنة، وأكدت ما أعلنه الأمن المغربي عن سعيها الوشيك إلى محاكاة عمليات القتل، والتمثيل بالجثث، التي تتضمنها الأشرطة، والمحتويات الرقمية، التي ينشرها تنظيم داعش الإرهابي، والتي كانت تواظب على مشاهدتها في أجهزتها الإلكترونية. يذكر أن المغرب أعلن، اليوم، أن مصالحه الأمنية مدت فرنسا بمعلومات، تفيد تحضير المواطنة الفرنسية من أصول مغربية لتنفيذ عمل إرهابي وشيك، كان يستهدف كنيسة في فرنسا. وقال الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني إن المعلومات المقدمة إلى فرنسا 1 شملت معطيات تشخيصية حول هوية المشتبه فيها الرئيسية، ومعطياتها التعريفية الإلكترونية، فضلا عن المشروع الإرهابي، الذي كانت بصدد التحضير لتنفيذه، بتنسيق مع عناصر في تنظيم داعش وفي هذا الإطار، أضاف المصدر ذاته أنه تم إخطار السلطات الفرنسية، في وقت كاف، بأن المشتبه فيها الرئيسية كانت في المراحل الأخيرة لتنفيذ المشروع الإرهابي الانتحاري داخل مكان العبادة، المحدد سلفا، فضلا عن استهداف المصلين بسيف كبير للإجهاز عليهم، والتمثيل بجثثهم. كما وضعت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، رهن إشارة السلطات الفرنسية، معلومات حول مستوى التطرف، الذي بلغته المعنية بالأمر، التي كانت تحمل هذا المشروع الإرهابي الخطير

اترك رد