درك تامزاوت بإقليم تارودانت يحاصر شاحنة مشبوهة قادمة من أكادير وتفتيشها يفجر مفاجأة


في إطار عزمها على محاربة ظاهرة التهريب التي تنخر جسد الإقتصاد الوطني ، نجحت مرة أخرى عناصر الدرك الملكي بتامزاوت بإقليم تارودانت مساء يوم أمس الثلاثاء 06 أبريل الجاري من توقيف شاحنة مشبوهة وحجز كمية مهمة من مادة المعسل المهربة و كذلك كمية من السجائر المهربة .

وحسب مصادر مطلعة ، فإن عناصر الدرك الملكي بقيادة رئيس المركز وبتنسيق مع قائد سرية الدرك بتارودانت قامت مساء يوم أمس الثلاثاء بتوقيف شاحنة لنقل الخضار محملة بالصناديق الفلاحية “الخاوي” كانت قادمة من أكادير بإتجاه مراكش، حيث تمت محاصرتها بمركز أركانة وبعد إخضاعها للتفتيش عثرث مصالح الدرك الملكي على كميات هائلة من المعسل والسجائر المهربة كانت مخبأة بعناية تامة أسفل الشاحنة، كما تم حجز الشاحنة.

وكان سائق الشاحنة قد عمد إلى إخفاء هذه الممنوعات في صندوق الشاحنة عبر وضعها أسفل الصناديق البلاستيكية من أجل التمويه إلا أن يقضة رجال الدرك الملكي بتامزاورت مكنت من إحباط مخططه، وحجز حوالي طنين من المعسل وقرابة 20 ألف علبة من السجائر الفاخرة المهربة.

وقد تم تحرير محضر بخصوص هذه العملية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديم صاحب الشاحنة للقضاء بعد إنتهاء فترة الحراسة النظرية.

وتأتي هذه العملية كنتيجة للمجهودات الكبيرة التي تبذلها مصالح الدرك الملكي بتامزاورت من أجل مكافحة ظاهرة التهريب، بحيث تعتبر المنطقة معبرا رئيسيا لمختلف المهربين الذين تكبدوا خسائر فادحة بفضل يقظة وحنكة العناصر الدركية بالمركز المذكور.

اترك رد