مسؤول أمني كبيرعثر عليه وسط شقة بدمائه يفارق الحياة بالمستشفى


قامت النيابة العامة بمدينة الرباط، بفتح تحقيق فوري بعد مصرع رجل أمن برتبة “مراقب عام”، لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى الشيخ زايد، متأثرا بجروح غائرة في الرأس.

وحسب مصادر مطلعة، فالضحية كان مرشحاً لشغل منصب والي أمن، قبل أن يتم العثور عليه مصاباً بجروح خطيرة على مستوى الرأس بحي ” المحاريك” الشعبي بمدينة الرباط، ليتم نقله على عجل وفي سرية تامة نحو المستشفى لتلقي العلاجات، قبل أن يلفظ أنفاسه بعد إصابته البليغة.

هذا وماتزال الأبحاث والتحريات جارية، للوصول إلى سبب الجروح الموجودة على رأس الضحية، وهل هي مجرد حادثة عرضية تعرض لها الضحية، أم بفعل فاعل استغل وجود الضحية بالحي المذكور وعمل على تصفيته بهذه الطريقة.

اترك رد