سيدي إفني: أول معمل لتصبير السمك سيوفر حوالي 300 منصب شغل


بعد طول انتظار، وبعد معانات مع البطالة والتهميش، خرج البرلماني الشاب مصطفى بيتاس عن حزب الحمامة عبر تدوينة له بمواقع التواصل الاجتماعي يبشر فيها أبناء منطقة سيدي إفني باقتراب افتتاح أول مهمل لتصبير السمك بميناء سيدي إفني، وجاء في تدوينته: “أول معمل لتصبير السمك بميناء سيدي إفني سيرى النور قريبا، حوالي 300 منصب شغل ستستفيد منها المنطقة.كل الشكر للسيد وزير الفلاحة و الصيد البحري على دعمه لفرص الإستثمار بسيدي إفني و تحقيق حلم الساكنة، الشكر موصول أيضا للسيد عامل الإقليم حسن صدقي”.

تدوينة حركت وسائل التواصل الاجتماعي وخضيت بمباركة عدد من أبناء المنطقة، خصوصا وأن المنطقة تعرف عالميا بجودة أسماكها وبرواج مينائها اقتصاديا قبل ترميمه وبعده ولا يزال.

هذا وقد رأى متتبعون للشأن المحلي أن من مثل هذه المبادرات تنمية المنطقة وإحلال الاستقرار بها خصوصا وأنها كانت إلى الأمس القريب حاضنة للهجرة غير الشرعية وتفشي البطالة، لكن مع قدوم معمل لتصبير السمك والذي من المتوقع تحقيق فرص شغل بالمئات سيكون ذا وقع اقتصادي مباشر على أبناء المنطقة . ويرى أبناء المنطقة أنه مشروع طموح بالرغم من تأخر قدومه، مع أمل أن تحظى المنطقة بمشاريع تنموية اقتصادية أكبر في مستقبل الأيام.

متابعة: عبد الرحيم الصالحي

اترك رد