alexa

أميركا والناتو يعلنان سحب قواتهما من أفغانستان ابتداء من ماي القادم

أميركا والناتو يعلنان سحب قواتهما من أفغانستان ابتداء من ماي القادم

أعلنت الولايات المتحدة مع شركائها بحلف شمال الأطلسي أنهم سيبدؤون انسحابا مشتركا وتدريجيا من أفغانستان في الأول من ماي المقبل، وحذروا طالبان من مهاجمة القوات أثناء انسحابها.

هذا وقد قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن الوقت قد حان لإنهاء أطول حرب خاضتها بلاده، معلنا بدء سحب القوات الأميركية من أفغانستان اعتبارا من الأول من ماي المقبل بشكل تدريجي على أن يكتمل الانسحاب قبل ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001.

وكذلك أعلن حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) اليوم أن الحلفاء وافقوا على البدء بسحب قواتهم من أفغانستان بحلول الأول من ماي القادم.

وقال الرئيس الأميركي في خطاب متلفز اليوم الأربعاء “حان الوقت لإنهاء أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة” و”إعادة القوات الأميركية إلى الوطن”.

وتابع “الولايات المتحدة ستبدأ انسحابها النهائي.. في الأول من ماي هذا العام. لن ننفذ خروجا متعجلا. سنقوم بذلك بشكل مسؤول وآمن وبالتنسيق الكامل مع حلفائنا وشركائنا الذين لديهم الآن قوات أكثر منا في أفغانستان”.

وقال بايدن في حيثيات قراره إن الإبقاء على القوات الأميركية في مكان واحد أمرٌ غير منطقي في ظل انتشار التهديدات حول العالم.

وأشار إلى أنه رابع رئيس أميركي يشهد وجود القوات الأميركية في أفغانستان، وقال إنه لن ينقل هذه المسؤولية إلى رئيس خامس، كما ذكر أن الجدل بأن الوقت لم يحن بعد وقت انسحابها من أفغانستان هو “ما أوصلنا إلى ما نحن عليه اليوم”.

ولفت إلى أنه تشاور مع الرئيس الأسبق جورج بوش الابن بشأن هذا القرار. وكان بوش قد شن هذه الحرب في أفغانستان عقب هجمات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة.

وكالات

اترك رد