مطالب للمجلس العلمي الأعلى بالتدخل أمام ترويج “الأكاذيب”حول التراويح


في الوقت الذي راجت فيه أخبار تفيد احتمال الترخيص لأداء صلاة التراويح، في شهر رمضان، طالب مغاربة بضرورة تدخل المجلس العلمي الأعلى.

وتناقل رواد الفيسبوك تدوينات تدعو المجلس العلمي الأعلى بالحسم في شأن السماح بإقامة صلاة التراويح من عدمها، خلال الأيام المقبلة.

وأكد نشطاء على الفيسبوك، أن صمت الجهات المعنية من شأنه أن يفتح الطريق أمام ترويج الأخبار الزائفة.

وكان مصدر “سيت أنفو”، كشف أن الأخبار الرائجة “غير صحيحة”، مبرزا أنه “لا توجد حاليا أي وثيقة رسمية تتحدث عن السماح بإقامة صلاة التراويح داخل المساجد”.

جدير بالذكر أن الحكومة المغربية، قررت قبل أسبوعين، حظر التنقل الليلي طيلة ليالي شهر رمضان من الساعة 8 مساء إلى 6 صباحا.

اترك رد