استئنافية العيون تصدر حكمها على المتابَعَيْن في قضية الراقي الموريتاني


أصدرت غرفة الجنايات باستئنافية العيون، يوم أمس الأربعاء 21 أبريل حكمها الابتدائي في حق شخصين مرتبطان بشكل مباشر بفضيحة “الرقية الجنسية”، وأدانتهما بـ8 سنوات سجنا نافذا لكل منهما، بعدما تابعتهما بتهم تتعلق بالسرقة الموصوفة، وانتهاك حرمة مسكن الغير وبث وتوزيع صور شخص أثناء تواجده في مكان خاص دون موافقته، والتشهير.

وتفجرت القضية بالمدينة بعد تداول فيديوهات توثق لممارسات لا أخلاقية كان يقوم بها مواطن موريتاني يحترف الرقية الشرعية والسحر والشعوذة، حيث سرب الشخصان أشرطة مخلة بالحياء وفاضحة، بعد سرقة هاتف الراقي الموريتاني.

وكانت فضحية انتشار فيديوهات جنسية فاضحة، للراقي الموريطاني قد انتشرت بشكل كبير، نتجت عنها مشاكل اجتماعية كثيرة تتعلق بشخصيات معروفة، وأدت إلى حالات انتحار، وحالات نفسية سيئة

اترك رد