خطير : البعوض “الناموس“ يغزو أحياء الطنطان والسكان محرومون من النوم في ظل التهميش المستمر


هشام بيتاح
تعاني ساكنة الطنطان وخاصة منها الأحياء المجاورة لوادي بن خليل كاحياء حي تكريا والحي الإداري وحي بن خليل والحي الجديد وحي النهضة…من إجتياح الحشرات الضارة (الناموس ) خاصة في شهر رمضان مع انخفاض موجة البرد القارس والتي يغيب فيها.

وحسب ما أكده السكان القاطنون في هذه الأحياء للجريدة فإنهم حرموا من النوم في باحات بيوتهم جراء الانتشار الرهيب للناموس الذي يزداد خاصة في فترة الليل، مما جعلهم يعانون في صمت ونغص حياتهم، كما أدى إلى إصابة عدد منهم، خاصة الأطفال بحبوب سببت لهم حكة واحمرارا في الجلد و جعلت أجسام المصابين بقع ببثور منتشرة هنا وهناك
ويعود سبب هذه الظاهرة التي تعاني منها الاحياء المذكورة إلى تواجد نقط تفريغ قنوات الواد الحار والمياه العادمة والروائح الكريهة وكثافة الأشجار بواد بن خليل مما جعل القضاء مكانا خصبا اتعايش مختلف الحشرات .

هذا وعلى الرغم من ان هذه الحشرة السامة تخلف معاناة يومية للساكنة والاطفال عموما، الا ان الجهات الوصية وعلى رأسها المجلس الجماعي لم تتحرك لحد الساعة ولم تعمل على رش مبيدات الحشرات لقتل هذه الحشرة وغيرها من الحشرات التي تحمل جراثيم وميكروبات سامة وتسبب كثير من الامراض.

وفي اتصال لمراسل الجريدة مع أحد نواب المجلس الجماعي وجد هاتفه مغلق للإستفسار عن دواعي وأسباب الانتشار الكبير للناموس دون مقاومته للتخفيف من معاناة الساكنة.

اترك رد