والي جهة سوس ماسة يدشن قنطرة بغلاف مالي يصل إلى 13.4 مليون درهم على واد إمي وادار


على الطريق الوطنية رقم 1 وعلى مستوى الجماعة الترابية تامري التابعة جغرافيا لعمالة أكادير إداوتانان، دشن السيد والي جهة سوس ماسة، أحمد حجي، أمس الجمعة قنطرة جديدة على واد إمي وادار بغلاف مالي يقدر ب 13.4 مليون درهم، بغرض تحسين مستوى الخدمات المقدمة لمستعملي الطريق وتعزيز مؤشرات السلامة الطرقية وكذا تأمين استمرارية السير وملاءمة المنشأة مع كثافة السير.

وفي حديث له لوسائل الإعلام ، أكد المدير الجهوي للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بسوس ماسة ، بنمان فضلي، أن هذه القنطرة، التي يتجاوز عرضها إلى 14 متر، والتي حلت محل القنطرة السابقة التي كان عرضها لا يتجاوز 7 أمتار، ستمكن أيضا من تلبية حاجيات الفئات العدمية الحماية، مشيرا إلى أنه تم على مستوى هذه المنشأة تخصيص أرصفة للراجلين وممر بكل اتجاه خاص بأصحاب الدراجات، فضلا عن تخصيص ممر للعربات والشاحنات.

وأردف السيد “بنمان فضلي” أن هذا المشروع يأتي في إطار المشاريع التي أنجزتها الوزارة خلال الخمس سنوات الأخيرة 2016-2021، مشيرا إلى أن حجم الاستثمارات المنجزة من طرف المديرية الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء لسوس ماسة خلال الثلاث سنوات الأخيرة بلغ 345 مليون درهم لتأهيل وتحسين مستوى خدمة الطريق.

وبخصوص المشاريع المبرمجة برسم الفترة 2021-2024، أبرز بنمان أنه سيتم تقوية المقطع الطرقي بين أنزا وأورير على طول 5.5 كلم بكلفة مالية تصل إلى 30 مليون درهم، واستكمال تأهيل الطريق الوطنية رقم 1 في اتجاه مدينة الصويرة بكلفة مالية تصل إلى 130 مليون درهم، مشيرا إلى أن هذا المشروع تم اقتراحه ضمن البرنامج الثلاثي 2022-2024.

اترك رد