alexa

التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية يلجؤون لخطوات تصعيدية

التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية يلجؤون لخطوات تصعيدية

أعلنت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات عن خوضها إضرابا وطنيا يومي 28 و 29 أبريل الجاري، و إضرابا ثانيا لأسبوع قابل للتمديد ابتداءً من 17 ماي 2021 مع اعتصام متمركز في الرباط.

وتعتزم ذات التنسيقية مقاطعة الامتحانات الإشهادية المقبلة بجميع الأسلاك التعليمية سواء فيما يخص اقتراح مواضيع الامتحانات أو الحراسة والتصحيح، إضافة إلى امتناعها عن مسك نقط المراقبة المستمرة عبر منظومة مسار والاكتفاء بتقديمها ورقيا.

وتأتي هذه الخطوات التصعيدية بعد التصريحات الأخيرة للوزير سعيد أمزازي في البرلمان، والتي قال فيها أن “الملف قيد الدراسة”، وهو الأمر الذي رفضته التنسيقية متشبثة بإصدار المرسوم المتفق بشأنه في لقاء 21 يناير 2020.

ذات التنسيقية نددت بما وصفته ب”المحاولات الرامية لإرجاع ملفها المطلبي إلى نقطة الصفر، وبجميع المناورات المكشوفة الهادفة إلى الاستمرار في إهدار المزيد من الوقت”.

إلى ذلك، أكدت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات على أن الحل يكمن في الالتزام باتفاق 21 يناير 2020 وإصدار المرسوم المتفق عليه، داعية الإطارات النقابية كافة إلى تقديم الدعم لنضالات التنسيقية، و إيلاء ملفها ما يستحقه من اهتمام في جولة الحوار القطاعي المقبلة مع الوزارة.

اترك رد