دواوير تيوغزة وأملو تشتكي كثرة الحوادث الناجمة عن الأشغال في الطريق الوطنية رقم 1903


علي عادل

لا تنفك تتعافى الطرقات من دماء الأبرياء حتى نسمع عن حوادث جديدة هنا وهناك تحصي قتلاها بالعشرات، هذه المرة، تحصد حوادث السير أبرياء من ساكنة منطقة تيوغزة، حيث أصفر حوادث السير بالطريق الوطنية رقم 1903 الرباطة بين تيوغزة مستي وأملو تنكرفا خسائر مادية وبشرية منذ انطلاقة الأشغال بها و التي لا تنفك تنتهي على طول هذه الطريق.

تجدر الإشارة إلى أن هذه النقطة الطرقية تشهد أشغال لأزيد من سنتين، وبحسب مستعملي الطريق وساكنة الدواويير التاخمة للطريق، فإن هذه الأشغال أصبحت تؤرق كاهل الساكنة من كثرة الحوادث اليومية التي تقع جراء الأشغال والتي يذهب رجائها أرواح ودعت دنيانا إلى دار البقاء دون فتح تحقيقات في الموضوع، ودون محاسبة من كانو وراء التماطل في إنهاء أشغال الطريق.

تتسائل ساكنة المنطقة عن الغاية وراء عدم إنتهاء الأشغال بهذه الطريق، ومن جهة أخرى، عبرت مجموعة من التغريدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي المحلية عن انتعاظها من هذا التأخر والتماطل.

اترك رد