alexa

الدار البيضاء قبل عيدالأضحى بـ12 ساعة…أين اختفى الناس؟


قبل أقل من 12 ساعة من حلول عيد الأضحى المبارك، وعلى غير عادتها، بدت شوارع العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء، شبه خالية من المارة والسيارات.

في عدد من شوارع وأحياء الدار البيضاء، و مع أجواء ما قبل عيد الأضحى في زمن الجائحة، حيث لوحظ تحول معظم أحياء العاصمة الاقتصادية إلى مناطق شبه مهجورة، محلات تجارية أغلقت أبوابها، سكون يخيم على أهم المراكز التجارية، و حركية سيارات ليست بتلك التي اعتادتها شوارع هاته المدينة المليونية.

أهم مظاهر عيد الأضحى في زمن’ الكورونا’ بالمدينة التي لا تهدأ أبدان هو عودة الهدوء لشوارعها و أحيائها بعد أن فضل عدد كبير من المواطنين السفر، لتصبح شوارع الدارالبيضاء هادئة وخالية من الاكتظاظ، نتيجة سفر الالاف من سكانها إلى مدنهم الأصلية لقضاء مع أسرهم.

اترك رد