alexa

بسبب احتفالات” بوجلود”.. مواطنون بأكادير يخرقون حالة الطوارئ


على الرغم من جائحة “كورونا”، خرق مواطنون حالة الطوارئ الصحية بمدينة أكادير، نتيجة احتفالاتهم ب”بوجلود” الذي يعدّ تقليدا سنويا يعقب يوم عيد الأضحى الذي صادف الجمعة الماضية.

وقام مواطنون من الشباب والأطفال والنساء، بالتجمهر في الشوارع والأزقة مرتدين جلود الأضاحي في مظاهر مختلفة من الاحتفال، مما أدى إلى خرق الطوارئ بسبب عدم احترام التباعد والتجمعات إضافة إلى عدم ارتداء الكمامات.

وأدى هذه الأمر إلى تدخل العناصر الأمنية من أجل فض هذه التجمعات الاحتفالية في إطار تطبيق القانون المعمول به في حالة الطوارئ الصحية المفروضة منذ 20 مارس الماضي بالمغرب للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

و عبّر روّاد “السوشل ميديا” من خلال منشوراتهم عن غضبهم من تصرّف الأشخاص المجتمعين للاحتفال، واصفين إياه بـ”غير محسوب العواقب”، واعتبروه “خطوة محظورة” في ظل حالة الطوارئ الصحية المفروضة في المملكة.

وعرف المغرب في الفترة الأخيرة ارتفاعا مقلقا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، في مختلف الجهات من بينها أكادير.

اترك رد