alexa

رحلة بمنطقة سياحية تتحول إلى فاجعة مميتة بضواحي أكادير

رحلة بمنطقة سياحية تتحول إلى فاجعة مميتة بضواحي أكادير

تحولت رحلة إستجمام ضواحي أكادير قام بها مجموعة من الأصدقاء صباح يوم أمس الأحد 13 يونيو الجاري إلى فاجعة حقيقية بعدما تعرض أحدهم للغرق.

وحسب مصادر مطلعة ، فإن عددا من الشبان المنحذرون من منطقة آيت اعميرة بإقليم اشتوكة ايت باها ضواحي أكادير قاموا برحلة لعين بوتبوقالت قصد الإستجمام قبل أن يقرر الضحية السباحة، لكنه غرق ولم ينجح أصدقائه في إنقاذه.

هذا، وفور علمها بالواقعة، هرعت مصالح الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى مكان الحادث، حيث جرى إنتشال جثة الهالك الذي يبلغ من العمر 21 سنة وسط صدمة كل من عاينوا الفاجعة.

اترك رد