خوف و هلع وسط معسكر المنتخب المغربي

خوف و هلع وسط معسكر المنتخب المغربي

يوجد لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم، الذين كانوا يعدون لمباراتهم ضد منتخب غينيا كوناكري بالعاصمة الغينية، في حالة خوف من الأحداث المفاجئة، التي تمثلت في نزول الجيش إلى الشوارع، وإطلاق الرصاص، وتحذير الناس من مغادرة منازلهم.
وقالت مصادر قريبة من المنتخب إن اللاعبين أصيبوا بالخوف مما يحدث، وينتظرون أن يصدر قرار بإلغاء المباراة ضد غينيا، التي كان مقررا لها أن تجري الاثنين، ضمن تصفيات المنطقة الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم بقطر 2022.

وعلم من مصادرنا أن الجهات المسؤولة بالسفارة المغربية بكوناكري أعطت تعليماتها الصارمة لكل من رافق المنتخب الوطني إلى غينيا، بالمكوث حيث يوجد، في انتظار استقرار الأحداث بالعاصمة، مشيرة إلى أن الأسود يوجدون في مكان بعيد نسبيا عن الوقائع الصادمة.

يذكر أن المنتخب الوطني لكرة القدم كان مقررا له أن يجري حصة تدريبية اليوم، فضلا عن مؤتمر صحفي يقدم فيه الناخب الوطني، خاليلوزيتش، جديد تشكيلته الرسمية للمباراة ضد غينيا
في انتظار بلاغ من الفيفا بشأن تأجيل المياراة لموعد لاحق
تحرير: حسن الناصري

اترك رد